مقالات فى العقيدة

  • سلسلة أخطاء عقدية
    الزيارات : 536 | تاريخ المقال : 23-9-2018

    الحمدلله والصلاة والسلام على خير البشر نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد: حديثنا اليوم سيكون عن مخالفة عقدية يقع فيها كثير من المسلمين منهم من يقولها جهلا ومنهم من يقولها عمدا بل إنه يجري على ألسنة كثير من المسلمين ألا وهي الحلف بغير الله : والحلف عموما مسألة درج عليها البشر عموما لتأكيد الكلام فلا توجد أمة إلا وعندها من تعظمه من معبوداتها أو دساتيرها أو شعاراتها ولتأكيد الكلام وإظهار الإلتزام يُحلف بذلك المعظم لديهم . ونحن المسلمين لا أعظم ولا أكمل ولا أجل من اسم الله  فلذا شرع لنا أن يحلف المسلم على اسم الله  فيقول "والله أفعل كذا، أو والله فعلت كذا، والله هو فعل كذا" ونحو ذلك وفي نفس الوقت حرم الله  علينا أن نحلف بغيره وذلك أن الحلف بغير الله  فيه اشكالية عقدية وانحراف عن التوحيد الواجب لله  ، لأن حقيقة الحلف هو تعظيم المحلوف به والتزام من الحالف بإسم المحلوف به بأنه سيؤدي ماحلف عليه أو أنه صادق في قوله، وأن المحلوف له عليه أن يصدقه فيه ويقبل منه ، فمن حلف على شيء فكأنه يقول لسامعه " إني صادق في قولي ودليل ذلك أني أضع اسم الله كفيلا علي فيما أقول، لذا قال الله تعالى ((وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ)) فمن هنا من حلف بغير الله فقد عظم المخلوق فوق مايستحق وجعله بهذا شريكا لله في هذا المقام؛ وإن لم يقصد التعظيم المطلق من كل وجه، فمجرد الحلف بالمخلوق محرم سواء استشعر الحالف مقام التشريك أم لم يستشعره فهو من شرك الألفاظ وقد حرمه النبي  فقد روى أبوداود رحمه الله أن ابن عمر ؓ سمع رجلا يحلف: يقول :لا والكعبة، فقال له ابن عمر: إني سمعت رسول الله  يقول: «من حلف بغير الله فقد أشرك» ومع الأسف الشديد فإن كثيرا من المسلمين يقع في هذا النوع من الحلف فتسمعهم يقولون : والنبي وحياة أبي أوحياة أمي أوبأولادي الذين لايوجد أعز منهم، وقد يحلف بالأمانة أوبالذمة، وهذه أمور منتشرة بين المسلمين للأسف هداهم الله مع وجود المنع الشديد والتحذير من النبي  فقد روى البخاري ومسلم عن ابن عمر ؓ أنه قال: قال رسول الله  : «من كان حالفا فلا يحلف إلا بالله»، وكانت قريش تحلف بآبائها، فقال: «لا تحلفوا بآبائكم» وروى أبوداود عن أبي هريرة ؓ ، قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلم -: "لا تحلِفُوا بآبائكم، ولا بأمهاتِكم، ولا بالأندادِ، ولا تحلِفُوا إلا بالله عز وجل، ولا تحلِفُوا بالله إلا وأنتم صادقُون" وعن بريدة بن الحصيب ؓ قال : قال رسول الله  : «من حلف بالأمانة فليس منا» ولحرمة الحلف بغير الله  وكونه شركا ثبت عن ابن مسعود ؓ أنه قال: «لأن أحلف بالله كاذبا أحب إلي من أن أحلف بغيره وأنا صادق» وذلك أن الحلف بالله كذباً كبيرة من الكبائر أما الحلف بغير الله فهو من الشرك وهو معدود عند العلماء من الشرك الأصغر ومع ذلك اختار ابن مسعود الكبيرة على الشرك؛ لأن الشرك وإن كان أصغر ، لكنه أكبر من الكبائر . فانظر يارعاك الله كيف أن هذا الدين بني في كل أصوله وفروعه على التوحيد وأن الله  له التعظيم وحده فلا يدانيه أحد ولا يساويه في ذلك أحد ، وأن الله  أراد من المسلم أن يكون تعظيمه وعبوديته كلها لله  ، وأن لايعبث به الشيطان فيسوقه الى تعظيم أحد من البشر أو من الخلق مثل تعظيم الله أو مايشعر بذلك حتى يكون المسلم عبدا لله وحده ويصدق فيه قول الله تعالى عن سيد البشر نبينا محمد  في قوله ((قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ)) فكن كما أراد الله منك وكما شرع رسول الله  لتكون عبدا لله وحده وتسلم من الشرك قليله وكثيره محققا بذلك قول الله تعالى ((قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا))وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


  • ضرورة ربط العلوم الطبيعية بخالقها وموجدها ( الله جل جلاله)
    الزيارات : 640 | تاريخ المقال : 12-09-2018

    ضرورة ربط العلوم الطبيعية بخالقها وموجدها ( الله جل جلاله)


  • درة الوصايا في شهر العطايا
    الزيارات : 508 | تاريخ المقال : 07-06-2018

    درة الوصايا في شهر العطايا


  • واقع بعض طلاب الدراسات العليا وبعض الصعوبات
    الزيارات : 1706 | تاريخ المقال : 30-03-2018

    واقع بعض طلاب الدراسات العليا وبعض الصعوبات


  • بدع عملية في رجب
    الزيارات : 1246 | تاريخ المقال : 28-03-2018

    بدع عملية في رجب


  • المحدثات في رجب
    الزيارات : 884 | تاريخ المقال : 19-03-2018


  • الدوريات الشرعية وخدمة العقيدة- مجلة الهدي النبوي أنموذجا (1)
    الزيارات : 1182 | تاريخ المقال : 18-03-2018

    الدوريات الشرعية وخدمة العقيدة مجلة الهدي النبوي أنموذجا (1)


  • وقفات مع ما تفوه به الكاتب محمد السحيمي
    الزيارات : 743 | تاريخ المقال : 26-02-2018

    وقفات مع ما تفوه به الكاتب محمد السحيمي


  • تمييز مذهب الأشعري عن غيره
    الزيارات : 1763 | تاريخ المقال : 19-02-2018

    تمييز مذهب الأشعري عن غيره


  • لقاء مجلس إدارة جمعية (عقيدة) بمعالي مدير الجامعة الإسلامية
    الزيارات : 643 | تاريخ المقال : 25/1/2018

    التقى مجلس إدارة جمعية (عقيدة) الجديد في يوم الثلاثاء؛ الموافق 6/5/1439هـ، الساعة ( 11.30 - 1.00 ) بمعالي مدير الجامعة الإسلامية د. حاتم بن حسن المرزوقي -حفظه الله-في مكتبه؛ وكان لقاًء بناًء استمع أعضاء المجلس لتوجيهات معالي مدير الجامعة؛ وكانت توجيهات منهجية وعملية، بل خطة عمل للجمعية


  • الجمعية ترفع الشكر والتهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة (مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي)
    الزيارات : 598 | تاريخ المقال : 19/10/2017

    رفع رئيس مجلس إدارة الجمعية أ.د. صالح بن عبد العزيز سندي باسمه واسم أعضاء مجلس الإدارة وجميع أعضاء الجمعية برقية شكر وتهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين


  • ترجمة مختصرة للدكتور الشيخ / غالب بن علي عواجي رحمه الله
    الزيارات : 2053 | تاريخ المقال : 14/9/2017

    ترجمة مختصرة للدكتور الشيخ / غالب بن علي عواجي رحمه الله


  • الحج .. موسم الدعوة إلى التوحيد
    الزيارات : 998 | تاريخ المقال : 4/8/2017

    إن التوحيد دين الحنيفية، والحج شعار الحنفاء، قال تعالى: {حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ} [الحج: ٣١]، قال ابن عباس رضي الله عنهما: (حجاجا لله غير مشركين به) ، وقال قتادة رحمه الله: (حجاجا لله مسلمين موحدين).


  • وجاء رمضان وجاءت معه التشكيكات
    الزيارات : 1338 | تاريخ المقال : 2/6/2017

    وجاء رمضان وجاءت معه التشكيكات


  • حلقات برنامج (مسائل في العقيدة) مفرغة
    الزيارات : 1736 | تاريخ المقال : 13/2/2017

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبدالله ورسوله نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين؛ أما بعد : مستمعي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم في برنامج : مسائل في العقيدة. أيها الإخوة المستمعون في هذه الحلقة نتكلم عن موضوع مهم ألا وهو : تربية النشء على العقيدة الصحيحة، وأما ضيفنا فهو الأستاذ الدكتور : عبدالعزيز بن ع


  • بيان من الجمعية العلمية السعودية لعلوم العقيدة والأديان والفرق والمذاهب (عقيدة) إثر استهداف الحوثيين مكة المكرمة (الحوثيون .. قرامطة العصر)
    الزيارات : 2652 | تاريخ المقال : 1/11/2016

    الحمد لله رب البيت، الذي أطعم أهله من جوع وآمنهم من خوف، وصلى الله على نبيه الأمي المكي الهاشمي، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما، أما بعد:


  • أين ترونهم من قوله تعالى: (ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم).
    الزيارات : 1352 | تاريخ المقال : 3/10/2016

    حرمة الحرمين الشريفين ومكانتهما في الإسلام


  • بيان من الجمعية العلمية السعودية لعلوم العقيدة والأديان والفرق والمذاهب (عقيدة) عن مؤتمر "من هم أهل السنة والجماعة" .. « من الذي اختطف لقب أهل السنة والجماعة؟! »
    الزيارات : 22554 | تاريخ المقال : 3/9/2016

    الحمد لله القائل: {يأيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} والصلاة والسلام على سيد ولد آدم محمد بن عبد الله، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: فقد شاعت في وسا


  • فتنة الزنادقة .. متى تُوأد؟
    الزيارات : 1461 | تاريخ المقال : 3/6/2016

    لقد طفح الكيل بأهل الإيمان، وبلغ غيظهم منتهاه، ولو استمر السكوت عن هؤلاء الزنادقة فلنبشر بمزيد من الجرأة والإمعان في الضلال،


  • فتاوى العلماء في حكم الإحتفال بعيد رأس السنة الميلادية
    الزيارات : 946 | تاريخ المقال : 29/12/2015

    1- بعض المسلمين يشاركون النصارى في أعيادهم فما توجيهكم 2- ما حكم تهنئة الكفّار بعيد ( الكريسمس ) ؟ وكيف نرد عليهم إذا هنؤنا به ؟ 3- بعض المسلمين في غانا يعظمون عطلات اليهود والنصارى ويتركون عطلاتهم